جديد

العروض التقديمية (Presentations)

العروض التقديمية (Presentations)

العرض التقديمي إحدى طرق تمثيل نفسك، بعرض أو شرح محتوى الموضوع إلى الجمهور أو المتعلم،

تستخدم العروض التقديمية لعرض الأفكار والمعلومات والبيانات وتقديمها بشكل متسلسل ومنطقي لمجموعة من المشاهدين بهدف الإخبار أو التأثير أو التدريب، ويوجد العديد من برامج الحاسب الآلي تستخدم في إعداد مثل هذه العروض ومن البرامج التي يمكن من خلالها تقديم هذه العروض برنامج باور بوينت أو برنامج أوبن أوفيس أو برنامج إم برس أو برنامج أبل كيونت والعديد من البرامج الأخرى.
تنبع أهمية مهارات تقديم العروض من أنها أحد الوسائل التي تستخدمها لنقل المعلومات ولعرض عملك ولإقناع الآخرين، وبالتالي فقد تكون ممتازاً في عملك ولكن عندما يُطلب منك ان تَعرض نتائج عملك في عرض تقديمي لا تستطيع عرضه بشكل جيد فيؤخذ عنك انطباع سيء، وقد يكون لديك فكرة عظيمة لمشروع جديد وعندما تعرضها على رؤسائك في عرض تقديمي تعرضها بطريقة سيئة فلا يوافقوا على فكرتك.

لذلك فمن الأمور الأساسية لمعظم العاملين أن يكون لديهم قدرة على تقديم عروض جيدة، ليس المطلوب أن تكون أفضل متحدث في العالم ولكن المطلوب أن تقدم عروضاً جيدة.

لضمان عرض مؤثر وجذاب على المقدم للعرض أن يحلل الهدف بعمق ويكمل كل الإعدادات الضرورية ويستخدم أساليب التقديم الضرورية حيث أن التحليل العميق للهدف يعني أنه على المتحدث أن يحدد إذا ما كان كل الأشخاص المشاركين لهم الهدف ذاته من العرض، وعندما يصبح الهدف واضحا فيجب إكمال الإعداد لخطة العرض اختيار المقدمة ترتيب الوسائل البصرية، وعندما تضمن انتباه الجمهور فإن الوسائل البصرية المساعدة تساعد في المحافظة عليه وتوصل الرسالة بدقة، وخصائص المتحدث اللفظية وغير اللفظية مهمة للتقديم المؤثر والمحترف من خلال التواصل البصري تغيرات الوجه ، الحركات ، الإشارات والتحرك كلها يجب أن تكون في الاعتبار سرعة الصوت ، صوته وعلوه تؤثر في الجودة اللفظية للعرض ، على المتحدث أن يجدول، وقتاً كافياً للأسئلة والأجوبة في نهاية العرض وعندما يكون العرض جيداً فإن التغذية الراجعة والاتصال يتطور.

الكاتب

omtecs

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.